Skip to main content

لماذا يجب استخدام هذا الاختبار؟

1. مجاني. إن اختبار اضطرابات الأكل هذا مُقدّم عبر الإنترنت مجاناً ويسمح لك بالحصول على نتائج بناء على معايير نفسية تتعلق باضطرابات الأكل، كما هو موضح في استبيان الكشف عن اضطرابات الأكل المنشور في العلاج السلوكي المعرفي لاضطرابات الأكل.

2. الصلاحية والموثوقية. قد أظهرت اختبارات تجريبية صلاحية اختبار EDEQ. تم نشر الإثبات في مجلات علمية وثبُتَ أن بنية الاختبار ذات طابع علمي جيد.

3. يستند على أبحاث مُعتَمَدة. يستند الاختبار الحالي إلى أبحاث خضعت لمراجعة الأقران، كما أنها نُشرت في مجلات علمية رائدة مثل المجلة الدولية لاضطرابات الأكل.

4. الضوابط الإحصائية. يتم تسجيل درجات الاختبار في قاعدة بيانات لا يتم فيها تحديد هوية المجيبين على الاختبار. كما يتم إجراء تحليل إحصائي للاختبار لضمان أقصى قدر من الدقة والصحة في درجات الاختبار.

5. تم تأليفه من قبل خبراء. إن مؤلفي هذا الاختبار المجاني المُقدّم عبر الإنترنت معتمدين في استخدام اختبارات مختلفة لتحديد الشخصية ولديهم خبرة عملية في اختبار الشخصية والحالات النفسية.

هذا الاختبار متاح أيضاً باللغات التالية:

اختبار اضطراب الأكل

بناء على عمل عالمي النفس Fairburn وCooper وO’Connor يحدد هذا الاختبار العلامات والأعراض التي قد تشير إلى وجود اضطراب أكل. هذه العلامات ترجع إلى المقاييس الفرعية لضبط النفس والقلق حيال الطعام والوزن والشكل. الكشف المبكر عن اضطراب الأكل هو الخطوة الأولى نحو تلقي المساعدة المهنية المناسبة.

هل تعاني من اضطراب أكل؟ لكل جانب من الجوانب التالية، يرجى الإشارة أدناه إلى مدى انطباقه عليك.

السؤال 1 الى 21

أنا دائماً مستاء من وزني أو مهتم به.

غير موافق
موافق

تابع

إن اختبار IDRlabs هو ملك لشركة IDRlabs. يعتمد الاختبار على أداة التقييم الأصلية، فحص اضطرابات الأكل، الذي أوجده عالما النفس Fairburn وCooper وO’Connor بالاشتراك مع جامعة أوكسفورد.

يعتمد اختبار اضطرابات الطعام هذا على استبيان فحص اضطرابات الطعام والذي يمكن اعتباره الأداة الأكثر استخداماً لتحديد علامات وأعراض اضطرابات الطعام. هذا الإطار لتكوين صورة عن اضطرابات الأكل فريد من نوعه بسبب مقاييسه الفرعية الأربعة: ضبط النفس وكبها عن تناول الأطعمة والقلق حيال الأكل وشكل الجسم والوزن. ومع ذلك، فإن الاختبارات المجانية المُقدّمة عبر الإنترنت كهذا الاختبار هي مجرد تقييمات أولية فقط لإيصال فكرة الجانب الذي يتم فحصه ولا يمكن أن تعطي تقييمات دقيقة تماماً لشخصيتك أو أي مكوّن من مكونات حالتك النفسية. يوفر هذا الاختبار معلومات عن اضطرابات الطعام لأهداف تعليمية فقط ولا يجب تفسيره على أنه تقديم لنصيحة صحية أو ضمانات أو خدمات مهنية من أي نوع.

بصفتنا ناشري اختبار اضطراب الأكل المُقدّم عبر الإنترنت مجاناً، والذي يسمح لك باختبار نفسك بحثاً عن علامات وأعراض فقدان الشهية والشره المرضي واضطرابات الإفراط بالطعام، عملنا جاهدين على جعل هذا الاختبار موثوقاً ودقيقاً وشاملاً قدر المستطاع. مثل الاختبارات النفسية الأخرى الإلكترونية المتوفرة على موقعنا، بالإضافة إلى الاختبارات المهنية الموجودة في مواقع أخرى، يخضع اختبارنا المجاني عبر الإنترنت لضوابط إحصائية وتحقق من الصحة.

إن مؤلفي هذا الاختبار معتمدين في استخدام اختبارات نفسية عديدة وعملوا باحتراف في القياس النفسي وتصنيف الاستجابات المرضية واختبار الشخصية. قبل المضي باختبار اضطرابات الأكل المجاني، يرجى أن تتذكر أنه في حين أن بعض النتائج المقدمة قد تتوافق مع نتائج الاختبارات والمواد الأخرى، إلا أنه لا ينبغي الخلط بين هذا الاختبار وأي اختبارات رسمية مسجلة كعلامات تجارية. يتم تقديم نتائج اختبار اضطرابات الطعام المجاني عبر الإنترنت كما هي، ولا ينبغي فهمها على أنها بديلة عن التقييمات المهنية أو التوصيات الطبية. لمعرفة المزيد، يرجى الرجوع إلى صفحة Terms of Service. الخاصة بنا