Skip to main content

لماذا يجب استخدام هذا الاختبار؟

1. مجاني. اختبار ”سلم كينزي“ هذا مُقدم للجميع عبر الإنترنت مجاناً، ويتيح إمكانية الحصول على نتيجة وفقاً لمقياس تقييم المثلية الجنسية والمغايرة الجنسية المعروف باسم سُلّم كينزي.

2. تم اختباره في عدة بلدان. تم اختبار وتطبيق العوامل المستخدمة في اختبار سلّم كينزي في العديد من المناطق الجغرافية، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وعدة دول أوروبية.

3. الضوابط الإحصائية. يتم تسجيل نتائج الاختبار في قاعدة بيانات مجهولة المصدر، ويتم أيضاً إجراء تحليل إحصائي للاختبار لضمان الحصول على نتائج اختبار صحيحة وبأقصى قدر من الدقة.

4. تم وضعه من قبل مختصين. إن مؤلفي هذا الاختبار الخاص بتقييم الشخصية المقدم عبر الإنترنت معتمدون في إجراء اختبارات شخصية متعددة وعملوا بشكل مهني واحترافي في تصنيف واختبار الشخصيات.

هذا الاختبار متاح أيضاً باللغات التالية:

اختبار سُلّم كينزي

تعاون الدكتور ألفريد كينزي والدكتور وارديل بوميروي والدكتور كلايد مارتن معاً وتوصلوا إلى سُلّم قياس المثلية الجنسية والمغايرة الجنسية المعروف باسم ”سلم كينزي“ لشرح نتائج أبحاث أظهرت أن الفرد قد لا يكون لديه توجه جنسي واحد فقط (مثلي الجنس أو مغاير)، وإنما قد يظهر لديه التوجهين معاً.

أجرى فريق كينزي آلاف المقابلات مع أشخاص مختلفين حول تاريخهم الجنسي. وقد أظهر البحث أن السلوك والأفكار والمشاعر الجنسية تجاه الجنس ذاته أو الجنس الآخر لا تكون ثابتة دوماً عبر الزمن لدى الشخص الواحد.

ماذا تعتقد أن تكون نتيجتك على سلّم كينزي؟ اكتشف ذلك أدناه.

السؤال 1 الى 7

لمن تشعر بالانجذاب؟

تابع

إن اختبار IDR-KST© هو ملك لـ IDR Labs International، والبحث الأصلي تم إجراؤه من قبل الدكتور ألفريد كينزي والدكتور وارديل بوميروي والدكتور كلايد مارت.

سلّم كينزي هو مؤشر وأداة مُستخدمة على نطاق واسع لقياس السلوك الجنسي المثلي والمغاير. ولكن لا يغطي سلّم كينزي جميع الهويات الجنسية الممكنة ولا يدّعي أنه يلائم الأشخاص الذين يعتبرون أنفسهم غير ثنائيين. وعلى عكس الاعتقاد السائد، لم يكن كينزي محلل سلوكيات، لكنه أكد أن الهوية الجنسية أوسع بكثير من مجرد ممارسات سلوكية. ومن ناحية أخرى، إن سُلّم كينزي قديم، ولكنه لا يزال ذو قيمة كبيرة في العديد من السياقات. وإضافة لذلك، إن تقارير كينزي الأصليةالسلوك الجنسي عند الإنسان الذكر (1948) والسلوك الجنسي عند أنثى الإنسان (1953) مُعترف بها وبقيمتها التاريخية على نطاق واسع.

على الرغم من أن جميعها اختبارات مصممة لقياس السلوك الجنسي المثلي والمغاير، إلا أنه يجب عدم الخلط بين IDR-KST واختبارات سلّم كينزي الأخرى المؤلفة من قبل منظمات بحثية خارجية. ولكن بالمجمل، جميعها اختبارات مصممة بشكل احترافي لاختبار الشخصية، وتهدف إلى قياس السلوك الجنسي المثلي والمغاير في سياق الأدوار الجندرية في العالم الغربي. وإن اختبار IDR-KST© هو ملك لـ IDR Labs International، والبحث الأصلي تم إجراؤه من قبل الدكتور ألفريد كينزي والدكتور وارديل بوميروي والدكتور كلايد مارت. كما وإن مؤلفي هذا الاختبار الخاص بتقييم الشخصية المقدم عبر الإنترنت معتمدون في تطبيق اختبارات شخصية متعددة وعملوا بشكل مهني واحترافي في تصنيف واختبار الشخصيات. وتُقدم نتائج اختبار الشخصية ”سُلم كينزي“ عبر موقعنا الإلكتروني كما هي، ولا يجوز اعتبارها أو تفسيرها على أنها استشارة معتمدة أو احترافية بأي شكل من الأشكال. ولمعرفة المزيد حول اختبارات الشخصية المتوفرة على موقعنا، يرجى قراءة شروط الخدمة الخاصة بنا.