Skip to main content

لماذا يجب استخدام هذا الاختبار؟

1. مجاني. هذا الاختبار المُقدم عبر الإنترنت (اضطراب الهوية الجنسية) هو متاح للجميع مجاناً ويتيح الحصول على درجات تتعلق بالجانب النفسي لدى الفرد، والتي قد تشير إلى انزعاج شخصي من هويته الجنسية.

2. الصلاحية والموثوقية. يشير الدليل المنشور في المجلات العلمية الخاضعة لمراجعة الأقران إلى أن استبيان اضطراب الهوية الجنسيّة/الانزعاج الجندري للبالغين والمراهقين GIDYQ-AA هو مقياس نفسي صالح لاضطراب الهوية الجنسية.

3. واقعي ومواكب للأحداث الجارية. يتم نقاش المشاكل التي تحيط بالهوية الجنسية على نحو متزايد. وتساهم الاختبارات كاختبارنا هذا بالوعي بهذه المشاكل وتحفز النقاش.

4. الضوابط الإحصائية. يتم تسجيل نتائج المستخدمين في قاعدة بيانات دون تحديد الهوية، ويتم أيضاً إجراء تحليل إحصائي للاختبار لضمان الحصول على نتائج اختبار صحيحة وبأقصى قدر من الدقة.

5. تم وضعه من قبل مختصين. تم تأليف هذا الاختبار على يد مختصين في البحث لديهم خبرات في اختبار الشخصية والبحث بالطب النفسي.

هذا الاختبار متاح أيضاً باللغات التالية:

اختبار اضطراب الهوية الجنسية

مبني على أبحاث تمت من قبل جامعة تورونتو

الجنس البيولوجي والاجتماعي هما شيئان متطابقان بالنسبة لمعظم الناس، ولكن ليس بالنسبة للجميع. يميل عدم التوافق بين الجنس والهوية الجنسية إلى التسبب بالقلق وعدم الشعور بالراحة، وهو ما يشير إليه الأطباء النفسيون باضطراب الهوية الجنسية. أولئك الذين يعانون من اضطراب الهوية الجنسية غالباً ما يشعرون بعدم الارتياح تجاه الهوية الجنسية التي يوسمون بها وقد يشعروا بالانفصال عن جسدهم. يرتبط اضطراب الهوية الجنسية بارتفاع معدلات التمييز والتشهير التي تؤدي إلى أخذ صورة سلبية عن الذات وزيادة معدلات حدوث اضطرابات أخرى بالصحة العقلية.

هل تعاني من اضطراب الهوية الجنسية؟ حدد مستوى توافقك مع كل من العبارات المذكورة في الأسفل.

السؤال 1 الى 20

على مدى السنة الماضية، ...

تمنيت لو كان بمقدوري إجراء عملية لتغيير جسدي إلى الجنس الآخر.

تابع

تم تطوير اختبار اضطراب الهوية الجنسية (IDR-GDT©) من قبل مختبرات IDR الدولية، وتم دعم اختبار IDR-GDT بأداة مُعتمدة علمياً لتقييم اضطراب الهوية الجنسية: استبيان الهوية الجنسية واضطراب الهوية الجنسية للمراهقين والبالغين (GIDYQ-AA). لا يرتبط اختبار IDR-GDT مع أي من الباحثين الذين ساهموا بتأليف الأداة النفسية في الأعلى أو مؤسسات البحث المرتبطة بهم.

تم بناء اختبار اضطراب الهوية الجنسية من IDRlabs بالاعتماد على بحث ديوجراسياس وزملائه في العمل بالتعاون مع جامعة تورنتو وجامعة كولومبيا، بالرغم من أنه تم البحث بمشاكل متعلقة بالهوية الجنسية والتطرق لها في الأدب النفسي على مر عقود من الزمن، إلا أنه في السنوات الأخيرة كان هنالك اهتمام أوسع من قبل الإعلام والثقافات الشائعة والوعي العام. أنشئت العناصر المقدمة في هذا الاختبار اعتماداً على تجارب حية لمن يعانون من اضطراب الهوية الجنسية، مما أدى إلى الحصول على اختبار نفسي شامل ودقيق. ليس الغرض من اختبار اضطراب الهوية الجنسية هذا أن يوفر تشخيصاً طبياً من أي نوع أو أن يشكل بديلاً عن تقييم الصحة العقلية من قبل المختصين. إلى جانب ذلك، يعتبر كل من اختبار اضطراب الهوية الجنسية من IDRlabs الحالي ومؤسسة IDRlabs مستقلان عن أي من الباحثين، والمنظمات ذات الصلة، والمؤسسات المذكورة أعلاه.

يعتمد اختبار اضطراب الهوية الجنسية على أداة فعالة وذات مصداقية لتقييم هذا الهيكل النفسي. وعلى أي حال، الاختبارات المجانية على الإنترنت مثل هذا الاختبار هي فقط لتقديم أفكار أولية لمفهوم قيد الاختبار ولا يمكنها أن توفر تقييماً دقيقاً لسماتك الشخصية ولشخصيتك أو أي جانب من جوانب حالتك النفسية. بصفتنا ناشري هذا الاختبار المجاني على الإنترنت الذي يسمح لك بفحص نفسك إن كنت تعاني من أعراض اضطراب الهوية الجنسية، فقد كرسنا جهداً كبيراً في هذا الاختبار لجعله موثوقاً، وفعالاً، وشاملاً قدر الإمكان عبر إخضاعه للضوابط الإحصائية وعمليات التحقق من الصحة. للمزيد من المعلومات عن الأدوات التي بني عليها هذا الاختبار، تحقق من التالي: Deogracias, J. J., Johnson, L. L., Meyer-Bahlburg, H. F., Kessler, S. J., Schober, J. M., & Zucker, K. J. (2007). استبيان الهوية الجنسية واضطراب الهوية الجنسية للمراهقين والبالغين. مجلة أبحاث الجنس، 44، 370-379.

على الرغم من تأليفه والتحقق من صحته إحصائياً من قبل خبراء، إلا أن الاختبارات المجانية على الإنترنت، كاختبار اضطراب الهوية الجنسية الحالي، لا توفر تقييمات مُعتمدة، أو توصيات بأي شكل من الأشكال. كما أن الهدف من نتائج اختبار اضطراب الهوية الجنسية المجاني والمُقدّم عبر الإنترنت هو تعليمي وترفيهي فقط، ولذلك النتائج تُقدم كما هي بصورة مجرّدة. لمزيد من المعلومات حول الاختبار الحالي أو أي اختبار نفسي خاص بنا مُقدم عبر الإنترنت، يرجى الرجوع إلى صفحة شروط الخدمة الخاصة بنا.