Skip to main content

لماذا يجب استخدام هذا الاختبار؟

1مجاناً. يُقدّم لك اختبار انتقاء الشريك عبر الإنترنت مجاناً ويسمح لك بالتحقق مما إذا كانت الصفات التي تبحث عنها في الشريك من النمط الذكوري أم الأنثوي بالمجمل.

2. مبني على العلم. لقد تم تأليف اختبار انتقاء الشريك هذا على أساس علوم اجتماعية مُعتمدة، كما في كتابات وأبحاث العالمان Hassebrauck و Schwarz

3. الضوابط الإحصائية. يتم تسجيل نتائج الاختبار في قاعدة بيانات دون ذكر معلومات شخصية عن الخاضعين للاختبار ، ويتم أيضاً إجراء تحليل إحصائي للاختبار لضمان الحصول على نتائج اختبار دقيقة وصحيحة بأفضل شكل ممكن.

4. أنشئ من قبل مختصين. إن مؤلفي هذا الاختبار المجاني المقدم عبر الإنترنت معتمدون في تطبيق اختبارات شخصية متعددة وعملوا بشكل مهني واحترافي في تصنيف واختبار الشخصيات والسياسات.

هذا الاختبار متاح أيضاً باللغات التالية:

اختبار انتقاء الشريك

بناءً على الأبحاث العلمية لعالميّ الاجتماع Hassebrauck وSchwarz، يتنبأ هذا الاختبار فيما إذا كنت ذكراً أم أنثى بالاعتماد على الصفات التي تبحث عنها في شريكك. ومن خلال دراسة أكثر من 21000 حالة، وجد العالمان أنه وعلى الرغم من وجود بعض التأثير لعمر المشاركين ومستوى تعليمهم الذي يكاد لا يذكر، إلا أنه تم التنبؤ بجنسهم بدقة كبيرة جداً وبشكل متوافق لما اختاروه من صفات في الشريك.

هل أنت ذكوري أم أنثوي من حيث الصفات التي تبحث عنها في الشريك؟ بالنسبة لكل عنصر من العناصر التالية، يرجى تحديد مدى انطباق كل عنصر عليك.

السؤال 1 الى 20

أحد أهم المعايير في (شريكك/ شريكتك) هي أنه...

مستعد لممارسة الجنس كثيراً.

غير موافق
موافق

تابع

تم تطوير اختبار انتقاء الشريك (IDR- PST ©) من قبل IDRlabs International. وهذا الاختبار ((IDR- PST يعتمد على أبحاث العالمين Hassebrauck و Schwarz، ولكنه غير مرتبط بهما أو بمؤسستهما ولا يعتبر من الأوراق البحثية التي قاما بكتابتها وتأليفها.

تم إنشاء هذا الاختبار بمساعدة من قبل محترفين ومختصين لديهم خبرة في اختبار الشخصية، وعلم النفس التطوري، وعلم النفس الشخصي العام. ومع ذلك، يرجى الانتباه إلى أن مثل هذه الاختبارات هي بمثابة نظرة أولية للنظرية الأساسية التي تعتقد أنه من الممكن أن يتم تحديد جنسك على أساس الصفات التي تفضلها في شريكك.

إن اختبارات انتقاء الشركاء، سواء كانت احترافية ومبنية على العلم كهذا الاختبار أو مجانية عبر الإنترنت، يتم إجراؤها للتسلية فقط، ولمساعدتك وتزويدك بالأفكار للتعرف على معايير اختيار شريك لنفسك تبعاً للصفات التي تبحث عنها في الشريك. وعند التعامل مع علم النفس التطوري سيكون من المهم أن نلاحظ أن هنالك فرضيات واسعة مثيرة للجدل وغير قابلة للتفسير لكن الادعاءات الشخصية والفرضيات التي قدمها علماء علم النفس التطوري قد خضعت لاختبارات تجريبية أثبتت صحتها، كما رأينا في هذا الاختبار مثلاً.

يمكن العثور على المواد العلمية الخاصة باختبار انتقاء الشريك في الورقة البحثية التي كتبها العالمان Hassebrauck و Schwarz تحت العنوان: اختلافات الجنس والعمر في تفضيلات اختيار الشريك/ الطبيعة البشرية، 23(4), 447–466. doi:10.1007/s12110-012-9152-x.تضم هذه الدراسة أكثر من 2100 مشارك وقد وافق جميعهم على إجراء هذه الدراسة. ومن ناحية أخرى، تلتزم هذه الدراسة بالمبادئ الأخلاقية المُعتمدة عالميّاً.

إن مؤلفي اختبار انتقاء الشريك على الإنترنت هذا معتمدون في إنشاء اختبارات لتحديد الشخصية ولديهم خبرة عملية في اختبار الشخصيات والاختبارات الفلسفية والسياسية. وقبل استخدام اختبارنا المجاني عبر الإنترنت، يرجى ملاحظة أن النتائج تقدم كما هي بشكل مجاني، ويجب ألا تفسر على أنها بمثابة استشارة طبية أو معتمدة بأي شكل من الأشكال. ولمعرفة المزيد حول اختبار انتقاء الشريك، يرجى الرجوع إلى شروط الخدمة الخاصة بنا.