Skip to main content

لماذا يجب استخدام هذا الاختبار؟

1. مجاني. هذا الاختبار (أنماط التعلُّق) مُقدّم عبر الإنترنت مجاناً، وهو يساعد في الحصول على نتائج تتعلق بموقع الفرد ضمن البعدين الأساسيين لنظرية أنماط التعلق، وهو ما يحدد انتماء شخصيتك إلى واحدة من الأرباع الأربعة الرئيسية المُستخدمة بشكل واسع في تصنيف أنماط التعلُّق.

2. غير مُتحيّز. على الرغم من توفر اختبارات أخرى لأنماط التعلق، إلا أن العديد منها ينطوي على نظريات معيارية ويطلق أحكاماً شخصية تُفسّر بعض أنماط التعلُّق على أنها أفضل من غيرها. ورغم عدم وجود اختبار لأنماط التعلُّق بالكامل غير شخصي أو متحيز، إلا أن هذا الاختبار يحاول طرح جميع أنماط التعلُّق الممكنة بطريقة منطقية وشفافة ومحايدة، بحيث إجابات المجيب على الاختبار تكون مبنية على الشروط التي كانت موجودة لديه منذ طفولته.

3. مدروس بدقة عالية. تعتبر نظرية التعلق واحدة من مجالات علم النفس المدروسة جيداً والتي خضت لأبحاث مُتعمّقة، حيث تعود جذور هذه الدراسات إلى جون بولبي (1907-1990) وماري أينسوورث (1913-1999) وآخرين.

4. الضوابط الإحصائية. يتم تسجيل درجات الاختبار في قاعدة بيانات دون تحديد الهوية. كما يتم إجراء تحليل إحصائي للاختبار لضمان أقصى قدر من الدقة والصحة في درجات الاختبار.

5. تم تأليفه بمساعدة خبراء. قد تم ابتكار هذا الاختبار بالاعتماد على مشاركات ودراسات من باحثين يعملون بشكل احترافي في علم النفس وأبحاث حول الاختلافات بين الأفراد.

هذا الاختبار متاح أيضاً باللغات التالية:

اختبار نمط التعلّق

كان المعروف منذ فترة طويلة بين علماء النفس أن مفهوم أنماط التعلق يعتبر مؤشراً مهماً لطريقة الشخص في التواصل بالآخرين. وبدعم دراسات طولية التي أجراها علماء نفس وعلماء أحياء، فإن ادعاءات نظرية أنماط التعلق راسخة جيداً. حيث تقول النظرية بأن الطريقة التي نتكيّف بها مع المهتمين بنا عندما نكون في ريعان شبابنا تزرع فينا نمط أساسي من التعامل مع العلاقات التي تستمر إلى مرحلة البلوغ. وكما هو الحال مع الرئيسيات الأخرى، يقوم الشباب باستكشاف كمية الرعاية، والأمان، والاهتمام المتوفرة في بيئتهم الأصلية ويخرجون باستراتيجيات استجابة مفيدة من الناحية التطوّرية.

السؤال 1 الى 36

يمرّ معظم شركائي بقدر معين من المشاكل الاجتماعية، والمالية، والنفسية التي يتوجّب عليّ مساعدتهم في التعامل معها.

غير موافق
موافق

تابع

يعد اختبار "IDR Labs Revised Attachment Style Test (IDRLRAS)" ملكاً لمختبرات IDR Labs International لكنه يشيد بأعمال كل من John Bowlby، وMary Ainsworth، وKaren Horney، وآخرين. ولمعلومات أكثر حول أنماط الشخصيات، تحقق من اختبار نمط الشخصية واختبار أنماط فرويد كذلك الأمر.

في حين أنه يمكن لهذا الاختبار أن يساعدك في قياس درجاتك ضمن المقاييس المختلفة المرتبطة بأنماط التعلّق الكلاسيكية الأربعة، فمن المهم ملاحظة أن درجات الاختبار لا تُترجم بالضرورة إلى تقييمات حقيقية، كما أجراها أفراد في المجال الطبي معتمدين على الموجودات المادية واستناداً إلى مقابلات مكثفة مع المتلقي ومراجعات لتاريخه الشخصي والعائلي، وأمور أخرى.

تشير أنماط التعلق إلى الطريقة المحددة التي يرى من خلالها الفرد الآخرين ويرتبط بهم. يتشكل نمط التعلق لدى الشخص غالباً في البداية المطلقة لحياته، على الأرجح خلال أول عامين من حياته. وبمجرد استقراره، يميل نمط التعلق الذي يتّبعه الفرد إلى البقاء معه طيلة الحياة وإلى الظهور اليوم بالطريقة التي يتصل بها مع الآخرين في علاقات وثيقة (بما في ذلك الطريقة التي ينشئ بها الشخص أطفاله). وبالتالي، يمكن لفهمك نمط التعلّق الخاص بك أن يكون مفيداً بشكل كبير كوسيلة لاكتساب نظرة ثاقبة حول ما شعرت به حيال نفسك والآخرين خلال طفولتك، وكيف من الممكن أن تكون مستعداً لعيش تلك الأنماط مرة أخرى كشخص بالغ.

يرجى الملاحظة أن جميع ما يتم نشره من قبل هذا الموقع الإلكتروني هو عبارة عن معلومات تتعلق بعلم النفس والهدف منها تعليمي بحت. وتُقدَّم تلك المعلومات كما هي دون تعديل ويجب ألا يتم اعتبارها بمثابة خدمات احترافية معتمدة أو ضمانات من أي نوع كان. وإضافة لذلك، لا يشارك الناشر لهذا الاختبار في تقديم الخدمات القانونية أو الطبية أو المالية أو أي نوع آخر من الخدمات الاحترافية المُعتمدة. وفي حال كنت بحاجة إلى مساعدة مُعتمدة، يرجى الذهاب إلى مركز طبي مُعتمد.

إن اختبار أنماط التعلُّق المُنقّح الخاص بـ IDR Labs (اختصاراً IDRLRAS) هو ملكٌ لـ IDR Labs International. لمعرفة المزيد، يرجى الرجوع إلى صفحة شروط الخدمة الخاصة بنا.