Skip to main content

لماذا يجب استخدام هذا الاختبار؟

~1. مجاني. إن اختبار التوجه الجنسي عبر الإنترنت مقدم مجاناً لك، ويسمح لك بالحصول على درجات بناءً على مقياس الاستجابة والانجذاب الجنسي، والمعروف أيضاً باسم مقياس EROS.

~2. مُختبر في العديد من البلدان. تمت دراسة العوامل المستخدمة في اختبار الاستجابة الجنسية والتوجه الجنسي من قبل باحثين وتم استخدامه بنجاح في دول مختلفة، بما فيهم الولايات المتحدة وكندا والعديد من البلدان الأوروبية.

~3. يعتمد على أبحاث تمت مراجعتها من قِبل الأقران. تم وضع الاختبار الحالي بناءً على بحث تمت مراجعته من قبل الأقران، كما تم نشره في مجلات علمية بارزة. ونُشر البحث الأصلي عن مقياس EROS في المجلة العلمية Journal of Personality and Social Psychology.

~4. الضوابط الإحصائية. يتم تسجيل نتائج الاختبار في قاعدة بيانات مجهولة المصدر. كما يتم إجراء التحليل الإحصائي للاختبار لضمان أقصى قدر من الدقة وصحة درجات الاختبار.

~5. مُنشأ من قبل أخصائيين. إن مؤلفي هذا الاختبار المجاني عبر الإنترنت معتمدين في اجراء العديد من اختبارات تحديد الشخصية ويملكون خبرة عملية في اختبار الشخصية والتصنيف.

هذا الاختبار متاح أيضاً باللغات التالية:

اختبار التوجه الجنسي

تم تطوير مقياس الاستجابة والانجذاب الجنسي من قبل عالم النفس مايكل ستورمز من أجل تجاوز المشكلات المتعلقة باختبار Kinsey Scale Test، الذي وجده الكثير أنه ثنائي التوجه للغاية فيما يتعلق بالتوجه الجنسي. كما يُمدح بمساهمات الاختبار، وذلك لأنه يشمل فهماً أكثر عمقاً وأقل سطحية للتوجهات غير الثنائية بالإضافة إلى تقدير حقيقة أن بعض الناس لاجنسيون.

ما هو توجهك الجنسي؟ لكل سؤال من الأسئلة التالية، حدد مستوى تكرر الحدث معك.

السؤال 1 الى 15

حسب النتائج أنا اعتبر:

تابع

إن IDR-SOT © هو ملك لشركة IDR Labs International. والبحث الأصلي مُقدم من قبل مايكل ستورمز بالمشاركة مع جامعة كانساس.

مقياس الاستجابة والانجذاب الجنسي (EROS) هو مؤشر قديم ووسيلة لقياس سلوكيات مثليي الجنس ومغايري الجنس، والازدواجية الجنسية، واللاجنسية. ولكن لا يتناول مقياس الاستجابة والانجذاب الجنسي جميع التوجهات الجنسية أو الجندرية المحتملة، ولا يهدف إلى استيعاب المستجيبين الذين يحددون نفسهم أنهم ليسوا إناثاً ولا ذكوراً. وعلى الرغم من تطويره جزئياً للتغلب على المشاكل في اختبار Kinsey Scale، إلا أن Kinsey - على عكس الاعتقاد السائد - لم يكن سلوكياً، ولكنه اعترف بأن الجنس أوسع بكثير مما هو ظاهر. كما ويعتبر مقياس الاستجابة والانجذاب الجنسي قديماً، ولكنه مساهمة دقيقة لدراسة الجنس البشري في الأبحاث المتقدمة الحديثة. ومن المتفق عليه بشكل عام أن النتائج الأصلية التي حصل عليها Storms في عام 1980 كانت هامة، خاصة فيما يتعلق بدراسة ازدواجية الجنس.

على الرغم من أن الاختبارين مصممين لقياس التوجه الجنسي في بعدين (ذكر وأنثى)، إلا أنه لا ينبغي الخلط بين IDR-SOT © وبين EROS، كما كتب مايكل ستورمز أو منظمات الأبحاث البديلة. ومع ذلك، فكلا اختباري الشخصيات مصممين بطريقة احترافية لقياس التوجه الجنسي فيما يتعلق بالأدوار الجندرية في العالم الغربي. كما إن IDR-SOT © هو ملك لشركة IDR Labs International، وتم تقديم البحث الأصلي من قبل مايكل ستورمز بالتعاون مع جامعة كانساس. ومؤلفي اختبار التوجه الشخصي عبر الانترنت هذا معتمدون في إنشاء عدة اختبارات لتحديد الشخصية ولديهم خبرة عملية في اختبار الشخصيات والتصنيف. وإلى جانب ذلك، تُقدم نتائج اختبار التوجيه الجنسي عبر الإنترنت مجاناً كما هي، ويجب ألا تفسر على أنها استشارة طبية أو معتمدة من أي نوع كان. ولمعرفة المزيد عن اختبار الشخصية عبر الإنترنت، يرجى الرجوع إلى شروط الخدمة الخاصة بنا.