Skip to main content

لماذا يجب استخدام هذا الاختبار؟

1. مجاني. اختبار ”مقياس رهاب المثلية“ هذا مُقدم للجميع عبر الإنترنت مجاناً، ويتيح إمكانية الحصول على نتيجة وفقاً لمقياس تقييم رهاب المثلية "الهوموفوبيا"، كما هو منشور في مجلة علم النفس والتقييم السلوكي.

2. الصلاحية والموثوقية. أظهر الاختبار التجريبي والموثّق صلاحية اختبار رهاب المثلية. وتم نشر الدليل في المجلات العلمية، وقد ثبُتَ أن له صلاحية ومصداقية علمية قوية.

3. يستند على أبحاث موثّقة ومعتمدة. هذا الاختبار مبني على ضوء أبحاث معتمدة وتمت مراجعتها من قبل النظراء، وهذه الأبحاث منشورة في مجلات علمية بارزة.

4. الضوابط الإحصائية. يتم تسجيل نتائج الاختبار في قاعدة بيانات مجهولة المصدر، ويتم أيضاً إجراء تحليل إحصائي للاختبار لضمان الحصول على نتائج اختبار صحيحة وبأقصى قدر من الدقة.

4. تم وضعه من قبل مختصين. إن مؤلفي هذا الاختبار الخاص بتقييم الشخصية المقدم عبر الإنترنت معتمدون في إجراء اختبارات شخصية متعددة وعملوا بشكل مهني واحترافي في تصنيف واختبار الشخصيات.

هذا الاختبار متاح أيضاً باللغات التالية:

اختبار رهاب المثلية

بالاعتماد على عمل علماء النفس رايت وآدمز وبرنات، يقيس مقياس رهاب المثلية الجنسية درجة الخوف اللامنطقي من المثلية لدى الفرد بناءً على ثلاثة عوامل. ويستخدم الاختبار كدليل إثبات على نطاق واسع في الأدب التجريبي ويعتبر واحداً من أكثر الأدوات دقّة وموثوقيةً لقياس رهاب المثلية.

ما هو مستوى رهاب المثلية الجنسية لديك؟ يرجى الإشارة إلى مدى توافقك مع كل فكرة من الأفكار التالية.

السؤال 1 الى 21

يجب أن تُجرّم ممارسة الجنس بين المثليين.

غير موافق
موافق

تابع

اختبار رهاب المثلية IDRlabs هو ملك لـ IDRlabs International. وتم إجراء البحث الأصلي من قبل علماء النفس ليستر رايت وهنري آدمز وجيفري بيرنات بالتعاون مع جامعة جورجيا وجامعة ميشيغين الغربية.

اختبار رهاب المثلية هو أداة تستخدم على نطاق واسع لقياس هذا البعد النفسي. وإن إدراج عوامل مثل السلوك العدواني والاجتنابي، بالإضافة إلى المواقف والمعتقدات، يميّز اختبار رهاب المثلية هذا عن الاختبارات المماثلة. وإضافة إلى ذلك، إن الاختبارات المجانية على الإنترنت، كهذا الاختبار، هي مصممة لتعطي نظرة أولية على الجانب النفسي الذي يتم اختباره ولا يمكنها تقديم تقييمات دقيقة بالكامل لشخصية الفرد أو حالته النفسية.

بصفتنا الجهة الناشرة لهذا الاختبار المجاني عبر الإنترنت "رهاب المثلية"، الذي يتيح لك اكتشاف مستوى رهاب المثلية والنتائج النفسية المحتملة الخاصة بك على مقياس التأثير السلبي ومقياس السلوكيات ومقياس السلبية المعرفية، فقد سعينا جاهدين لجعل الاختبار موثوقاً وصالحاً ودقيقاً وشاملاً بأكبر قدر ممكن. وعلى الرغم من أن مقاييس رهاب المثلية الأخرى قد واجهت الكثير من الانتقادات لعدم اختبار كل جوانب هذه الحالة، إلا أن اختبار رهاب المثلية هذا يقيّم الشخص على ثلاثة مقاييس موثوقة ومرتبطة. وإلى جانب ذلك، كالاختبارات النفسية الأخرى المقدمة عبر الإنترنت مثل اختبار أنماط الشخصية واختبار الاعتلال النفسي واختبار الثالوث المظلم واختبار الجانب المظلم في الشخصية، بالإضافة إلى المقاييس الاحترافية والمهنية، يخضع اختبارنا المقدم مجاناً عبر الإنترنت لضوابط إحصائية ويتم التحقق من صلاحيته للحصول على نتائج اختبار موثوقة وبأقصى قدر من الدقة.

إن مؤلفي هذا الاختبار المقدم عبر الإنترنت مجاناً معتمدون في تطبيق اختبارات شخصية متعددة وعملوا بشكل مهني واحترافي في تصنيف واختبار الشخصيات. وإلى جانب ذلك، قبل بدئك بالإجابة على اختبارنا المجاني "رهاب المثلية"، يرجى ملاحظة أن بعض النتائج قد تتوافق مع نتائج اختبارات ومواد تدريبية أخرى، ولكن يجب عدم الخلط بين اختبارنا والاختبارات الرسمية المعتمدة. وإضافة لذلك، تُقدم نتائج اختبارنا المجاني ”رهاب المثلية“ عبر موقعنا الإلكتروني كما هي، ولا يجوز اعتبارها أو تفسيرها على أنها استشارة معتمدة أو احترافية بأي شكل من الأشكال. ولمعرفة المزيد حول اختبارات الشخصية المتوفرة على موقعنا، يرجى قراءة شروط الخدمة الخاصة بنا.